تحويل من سيليزي الى فهرنهايت | °C to °F – سيلسيوس الى فهرنهايت

ادخل سيليزي Celsius
النتيجة بالفهرنهايت Fahrenheit

تحويل درجة الحرارة من فهرنهايت الى مئوي

 
يعتبر التقسيم السيليزيّ لمعايرة درجات الحرارة، هو المحور الذي تتمحور حوله بقيّة التقسيمات الأخرى لقياس درجات الحرارة، بصرف النظر عن فكرة أو نظريّة تلك التقسيمات، أو مبدأ عملها؛ فهي أيًّا كانت، مجرّد اختلافات في الدرجة وليست اختلافات في النوع، والتحويل بين مختلف درجات الحراة من الأهمية بمكانٍ في الأوساط النظريّة العلميّة والتطبيقيّة منها، والتحويل من سيليزي إلى فهرنهايت من أهمّ تلك التقسيمات، وهو موضوع مقالنا فتابعونا.

 

مفهوم الحراريّة

تعتبر الصفة الحراريّة، أو خاصيّة الحرارة من الظواهر الفيزيائيّة النسبيّة؛ التي تتمتّع بها المواد على مختلف أنواعها، حتّى المواد رديئة التوصيل للحرارة منها، فالحرارة تنتقل من الوسط الأعلى حرارةً إلى الوسط الأقلّ في درجة الحرارة، فإذا ما قمت بلمس جسمٍ حارٍّ، ودرجة سخونته أعلى من درجة حرارتك، فلا شكّ بأنّك سوف تشعر بدرجة حرارته.

ولكنّك في نفس الوقت إذا ما لامست جسمًا أقلّ في درجة حرارته من حرارة جسمك، فسوف تشعر على غير الحقيقة كأنّه جسمٌ بارد، وهذا ما فطن إليه السير كلفن عند وضع مقياس الحرارة الخاصّ،
وهكذا طبيعة الموادّ ذاتها فإنّ جزيئاتها تنبعث منها الحرارة وتختلف في مقدارها من مادة لأخرى، على الرغم من سكون تلك الموادّ ظاهريّا. ويمكن تعريف الحرارة بأنّها: “الطاقة المنبعثة من الأجسام، وهي صورةٌ من صور الطاقة التي يمكن قياسها، وتحويلها من صورةٍ لأخرى”، وخاصّةً في الأجسام جيّدة التوصيل للحرارة والأكثر سخونة.

 

ماهيّة الدرجة السيليزيّة

تعدّدت مقاييس وطرق قياس الحرارة للعديد من الأغراض، وتعدّدت تبعًا لذلك درجة الدقّة والمصداقيّة العمليّة لتلك المقاييس، وفي عام 1742 م استطاع العالم أندريه سليزيوس وضع مقياسه الأشهر استخدامًا على مستوى العالم، متّخذًا من تجمّد المياه وغليانها نقطتين لبداية ونهاية المدى الذي وضع عليه تدريج مقياسه.

وقام بتقسيم هذا المدى إلى مائة جزء، وكلّ جزءٍ أطلق عليه درجة من مائة، أو درجة مئويّة، وعليه يمكن تعريف الدرجة المئويّة أو السيليزيّة بأنّها: “مقدار الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة سنتيمتر مكعب من المياه درجة واحدة مئويّة”.

 

ماهيّة الدرجة فهرنهايت

نظرًا لصغر المدى الذي وضعه سيليزيوس لتدريجه، وهو مائة درجة، أصبح قياس الدرجة الأقلّ من 1 ٪ غير دقيق، إضافةً إلى هذا ظهور كثيرٍ من الكسور العشريّة من الدرجة، عند قياس درجات الحرارة التي تحتوي على كسر أقلّ من 1 ٪، فقام غابريل فهرنهايت بتعديل مدى سليزيوس. بأن جعل الصفر المئويّ أو السيليزيّ يقابل الدرجة 32 فهرنهايت، والدرجة 100 سيليزيّة تقابل الدرجة 212 فهرنهايت، وعليه فإنّه يمكن تعريف الدرجة الفهرنهايتيّة بأنّها: “كميّة الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة واحد سنتيمتر مكعّب من المياه درجة واحدة فهرنهايت”.

 

طريقة التحويل السيليزيّ إلى فهرنهايت

نظرًا لاستعمال الدرجة الفهرنهايت في بعض الدول الأوربيّة، وأمريكا، وهي تعتبر الكتلة الصناعيّة للأجهزة التكنولوجيّة، أصبح تحويل السيليزيّ إلى فهرنهايت ضرورةً تفرضها الحياة العمليّة، ويتمّ التحويل وفقًا للعلاقة الرياضيّة الآتية:

 

كيف يتم تحويل السيليزي الى فهرنهايت

يتم الحصول على قيمة السيليزيوس من الفهرنهايت من خلال المعادلة:

فهرنهايت = (سيليزيوس × 1.8) + 32

 

  • مثال 1: قم بتحويل درجة الحرارة 10 سيليزيوس الى فهرنهايت
    • الحل: فهرنهايت = ( 10 × 1.8 ) + 32 = 50 فهرنهايت
  • مثال 2: قم بتحويل درجة حرارة الغرفة التي تساوي 25 سيليزي الى مقياس درجة الحرارة بالفهرنهايت
    • الحل: فهرنهايت = ( 10 × 1.8 ) + 32 = 77 فهرنهايت
  • مثال 3: قم بتحويل درجة حرارة مدينة القاهرة التي تساوي 35 درجة سيليزي الى درجات بالفهرنهايت
    • الحل: فهرنهايت = (35 × 1.8 ) + 32 = 95 فهرنهايت
  • مثال 4: رغب أخصائيّ الصيدلة في ضبط ثلّاجة الأدوية الأمريكيّة الصنع بالصيدليّة على درجة -°5 مئويّة، في حين أنّها مبرمجة على مقياس الفهرنهايت، فعلى كم درجة فهرنهايتيّة يضبطها؟
    • الحلّ: الدرجة بالفهرنهايت = -5 × 1.8 + 32 = 23 °F.
  • مثال 5: إذا كانت ثلّاجة اللحوم صناعة الإتحاد الأوروبيّ، والتي يتمّ ضبطها بدرجة الفهرنهايت بأحد السوبرماركت، ويرغب عامل السوبرماركت في ضبطها على صفر مئويّ 0 °C ، فعلى كم فهرنهايت يقوم بضبطها؟
    • الحلّ: الدرجة بالفهرنهايت = 0 × 1.8 + 32 = 32 °F.
  • مثال 6: يريد سائق السيارة الثلاجة التي تعمل بالدرجة الفهرنهايت، والتي تُستخدم في نقل المثلّجات، ضبطها على درجة – °10 مئويّة، فعلى كم درجة يضبطها؟
    • الحلّ: الدرجة بالفهرنهايت = 10 × 1.8 + 32 = 50°F.

 

جدول تحويل السيليزيوس الى الفهرنهايت

سيليزيوسفهرنهايت
1 C°33.8 F°
2 C°35.6 F°
3 C°37.4 F°
4 C°39.2 F°
5 C°41 F°
6 C°42.8 F°
7 C°44.6 F°
8 C°46.4 F°
9 C°48.2 F°
10 C°50 F°
20 C°68 F°
30 C°86 F°
40 C°104 F°
50 C°122 F°
60 C°140 F°
70 C°158 F°
80 C°176 F°
90 C°194 F°
100 C°212 F°

يعدّ التحويل من السيليزيّ إلى الفهرنهايت ضرورةً تفرضها التكنولوجيا المستوردة؛ لأنّ بلاد المنشأ لا تعمل أغلبيتها إلّا بالفهرنهايت، وهو بالفعل مقياسٌ يتمتّع بالدقّة الأعلى من الدرجة السيليزيّة، ولكنّه الأقلّ انتشارًا منه.

تحويلات خاصة