أسماء الشهور القمرية (الهجرية) بالترتيب . وماهيّتها ومراحلها

الشهور القمرية

نظرًا لحاجة الإنسان الملحّة- منذ القدم- إلى التقويم لتنظيم شئون حياته، اتّخذ الناس من سلوك بعض المظاهر الكونيّة طريقةً لذلك، فمنهم من اتّخذ من مواقع النجوم طريقةً للتقويم، ومنهم من اتّخذ من دورة الأرض حول نفسها طريقةً مناسبةً لذلك، ومنهم أيضًا من اتّخذ من دورة القمر طريقةً أخرى للتقويم، ولكلٍّ من الطرق السابقة مميّزاته وعيوبه، والتقويم القمريّ يُطلق عليه التقويم العربيّ، أو الشهور القمريّة، وهو موضوع مقالنا، فتابعونا.

 

ماهيّ التقويم القمريّ

من المعلوم فلكيًّا دوران القمر حول الأرض، وكذلك دورانهما معًا حول الشمس، ولكنّ لكلٍّ من القمر والأرض مداره الذي يدور فيه، وذلك الدوران لا يكون على هيئة تدحرج كرة على محيط دائرة مركزها الآخر، ولكن يكون على هيئة تدحرج كرة على محيط قاعدة مخروطٍ قمّته ما يتمّ الدوران حوله، ودوران القمر حول الأرض يجعل للقمر منازل، ويعكس ضوء الشمس على الأرض بشكلٍ متدرّج المساحة، ومنتظم ودقيق.

فيبدو أوّل الشهر هلالًا، ثمّ يأخذ في الاتّساع يومًا بعد يوم حتّى يصير بدرًا، ثمّ يأخذ في الانحسار حتّى يعود محاقًا؛ ولذلك تمّ اتّخاذ دورة منازله ميقاتًا للشهر، تكون بدايته الهلال ونهايته المحاق، أو ظهور هلال الشهر التالي، واُتّخذ من تراكم تلك الدورات مكوّنًا للسنة القمريّة، مدّتها 12 دورة قمريّة.

 

أسماء الشهور القمرية (الهجرية) بالترتيب

على اعتبار شهر المحرّم هو أوّل السنة، تكون الشهور القمريّة هي: المحرّم، صفر، ربيع الأوّل، ربيع الآخر، شهر جُمادى الأولى، شهر جُمادى الآخرة، رجب، شعبان، شهر رمضان، شوال، ذو القعدة، ذو الحجّة.

ترتيب الشهر أسم الشهر
1. الشهر الأول محرم
2. الشهر الثاني صفر
3. الشهر الثالث ربيع الأول
4. الشهر الرابع ربيع الثاني (أو ربيع الأخر)
5. الشهر الخامس جمادى الأول
6. الشهر السادس جمادى الأخرة
7. الشهر السابع رجب
8. الشهر الثامن شعبان
9. الشهر التاسع رمضان
10. الشهر العاشر شوال
11. الشهر الحادي عشر ذو القعدة
12. الشهر الثاني عشر ذو الحجة

 

استخدام هذه الأدوات الرائعة: لتحويل التاريخ بين الهجري والميلادي »

 

مراحل التقويم القمريّ

مرّ التقويم القمريّ بمرحلتين أساسيّتين، هما التقويم الأوّليّ والذي تمّ وضع فيه مسمّيات الشهور القمريّة ، والمرحلة الثانية وهي التي تمّ فيها تقنين الشهر القمريّ ذاته من قِبل لجان مختصّة، ويمكن تناول ذلك على النحو التالي:

 

المرحلة الأولى: التقويم الأوّليّ

1. تقويم عام (412 م): اجتمع سادة العرب عام 412 م لتقنين أوضاعهم السياسيّة والاجتماعيّة، فقاموا باتّخاذ الدورة القمريّة توقيتًا لهم، وأعطوا لكلّ دورة اسمًا مأخوذًا من مناخ ذلك الشهر، فما يأتي في الربيع يُسمّى ربيعًا، وما يأتي في الشتاء يُسمّى جُمادى، وما يأتي في الصيف يُسمّى رمضان، من رمضاء الصحراء، وهكذا.

وخصّصوا أوقاتًا للسلم فلا يجوز القتال فيها مطلقًا، إمّا لموسم تجارتهم كشهر رجب، أو لأداء مناسكهم الدينيّة كشهر المحرّم، وذو القعدة، وذو الحجة، وكان ذلك النظام القمريّ معمولًا به قِبل تاريخ ذلك الاجتماع، ولكن لم يكن منظّمًا على ذلك الشكل.

2. تقويم عام (622 م): وهو التقويم الهجريّ؛ حيث اُتّخذ من التقويم القمريّ تقويمًا للأمّة الإسلاميّة ولكن مع التعديل الآتي:

اعتبر الخليفة عمر بن الخطاب عام هجرة الرسول صلّى الله عليه وسلّم هو العام الأوّل للهجرة، وكان ذلك في خلافته بعد مرور 17 عام من الهجرة، فأصبح عام 622 م يقابل العام الأوّل الهجريّ، أو القمريّ المعمول به حتّى الآن.

اعتبار شهر المحرّم هو أوّل السنة الهجريّة أو القمريّة، على اعتبار أنّه الشهر الأوّل بعد فراغ الناس من الحجّ.

إلغاء النسئ، وهو ما كانت تفعله العرب فيما قبل الهجرة، من زيادة بعض الأشهر 5 أيام؛ حتّى يتمّ ترحيل الشهر الحرام أيًّا كان، ويستحلّون بذلك الحرب على غيرهم.

 

المرحلة الثانية: التقويم القمريّ الحديث

وهو التقويم الهجريّ أو القمريّ العالميّ (1421ه‍ – 2001م)، وتمّ اعتماد ذلك التقويم في المؤتمر الإسلاميّ الفلكيّ الثاني، عن طريق لجنة (الأهِلّة والتقويم)، واعتمدت تلك اللجنة على تقسيم الكرة الأرضيّة إلى نصفين، النصف الأوّل شرقًا، ويقع ما بين خطّ طول 180 درجة ناحية الشرق، إلى 20 درجة شرقًا.

والنصف الثاني غربًا، ويقع ما بين خطّ طول 21 درجة غربًا، حتّى غرب الأمريكيتين، وعليه يبدأ الشهر القمريّ بظهور الهلال بأيّة وسيلة في النصف الشرقيّ، ويبدأ في النصف الغربيّ اليوم التالي مباشرةً؛ وذلك لتوحيد المناسك الدينيًة بناءً على التوقيت القمريّ.

 

يعدّ التوقيت القمريّ من أدقّ المواقيت لتحديد الشهور؛ حيث أنّك تستطيع من خلال رصدك للقمر تحديد في أيّ وقتٍ من الشهر أنت، ولكنّه في نفس الوقت لا تستطيع تحديد الميقات اليوميّ، أي أنّك لا تستطيع تحديد في أيّ ساعةٍ من اليوم أنت، إلّا من خلال خبرة عالية جدًّا بذلك، وهذا ما يوفّره عليك التوقيت الشمسيّ.

اقرأ أيضا:

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *