وحدة قياس القدرة الكهربائية

وحدة قياس القدرة الكهربائية

عندما نترك قابس التلفاز أو الراديو بالكهرباء وهو على الوضع (OFF)، أي وضع عدم التشغيل، أو غيره من الأجهزة الكهربائيّة التي تحتوي على محوّلات حثّ لخفض التيّار الكهربائيّ، أو حتّى تلك التي تحتوي على دائرة إلكترونيّة لخفض الجهد الكهربائيّ مثل شاحن الموبايل، فهي في حقيقة الأمر تستهلك قدرًا من الطاقة الكهربائيّة على الرغم من أنّها مغلقة، يُطلق عليها القدرة الكهربائيّة غير الفاعلة، والتي تستهلكها ملفّات الحثّ، أو مقاومات الخفض، بينما إذا أضأت مصباحًا فهو يستهلك قدرًا من الطاقة الفاعلة خلال فترة تشغيله، وكلٌّ منهما يُقاس بوحدة قياس القدرة الكهربائيّة، فتعالوا بنا نتعرّف عليها من خلال مقالنا هذا، فتابعونا.

وحدة قياس القدرة الكهربائية ؟

وحدة قياس القدرة الكهربائية هي الوات Watt، و لها أجزاء مثل الملي وات.

 

ماهيّة القدرة الكهربائيّة

القدرة الكهربائيّة ليست واحدة، فهناك القدرة الكهربائيّة الفاعلة، والقدرة الكهربائيّة غير الفاعلة، والتي سوف نوضّحها كالآتي:

أوّلًا: القدرة الكهربائيّة الفاعلة Active Wtfful أو الاستطاعة (P):

وهي تلك “الطاقة الكهربائيّة المتدفّقة في دائرة كهربائيّة خلال الزمن”، والتي تستهلكها الأجهزة الكهربائيّة التي لا تحتوي على محوّلات حثّ، مثل المصابيح الكهربائيّة التقليديّة (ذات الفتيل المتوهّج)، أو المكواة، أو المدفئة الكهربائيّة، أو غيرها من الأجهزة الكهربائيّة المشابهة، خلال فترة تشغيلها فقط؛ حيث أنّها لا تستهلك قدرًا من الطاقة حالة عدم تشغيلها.

بينما تلك الطاقة الكهربائيّة التي تستهلكها المحوّلات، أو المحرّكات والمقاومات، وغيرها من الأجهزة المشابهة، فهي مزيج بين القدرة الفاعلة، والقدرة غير الفاعلة؛ لأنّها تستهلك قدرًا من الطاقة الفاعلة وكذلك قدرًا من الطاقة غير الفاعلة عند تشغيلها، والتي يُطلق عليها القدرة الكليّة (s)، بينما تستهلك قدرًا من الطاقة غير الفاعلة فقط عند توقّفها، والتي سوف نتناولها في البند ثانيًا، وعمومًا فإنّ القدرة الفاعلة يمكن حسابها من العلاقة الآتية:

P = V × l COS ∅ WAT

  • حيث أنّ (P) هي: القدرة الفاعلة.
  • و(∅) l COS هي: جيب تمام ( جتا) اتّجاه الجهد.
  • وV : هو الجهد الكهربيّ.

يتمّ محاسبة المستهلك العادي في المنازل والمحالّ التجاريّة على القدرة الفاعلة فقط، أي على ما يتمّ استهلاكه فعلًا في عمل الأجهزة الكهربائيّة.

ثانيًا: القدرة الكليّة (S)

وهذه القدرة يتمّ ملاحظتها في المصانع التي تستعمل المحوّلات والمحرّكات، فيوجد نوعان من القدرة، هما القدرة الفاعلة (P)، والقدرة غير الفاعلة ( Q)، وتكون محصّلتهما القدرة الظاهريّة (S)، وهذا ما تمثّله العلاقة الرياضيّة الآتية:

القدرة الفاعلة (P) تساوي:

(P = V × l COS ∅ (WAT

القدرة غير الفاعلة (Q) تساوي:

Q = V × A × COS∅ (KVAR)

القدرة الظاهريّة – الكليّة (S)- تساوي:

S = √[P² + Q² ] (KVA)

 

أنواع القدرة

حيث أنّ القدرة الكهربائيّة ليست واحدة، فمنها القدرة الكهربائيّة الحقيقية، والقدرة غير الفاعلة، والقدرة الظاهريّة أو الكليّة على النحو السابق سرده؛ ولذلك فإنّه توجد أكثر من وحدة لقياس القدرة، وهي كالتالي:

  • وحدة قياس القدرة الكهربائية الفاعلة ووحدتها الوات (Watt): وتعني الكميّة الكهربيّة المستنفذة خلال التشغيل في وحدة الزمن.
  • وحدة قياس القدرة غير الفاعلة (Q): وتعني كميّة الكهرباء المستهلكة في مغنطة ملفّات الحثّ، وغيرها، وهي تُستنفذ بمجرّد تواجد الجهاز على التيّار حتّى في حالة عدم تشغيله، ووحدته “الڤار”.
  • وحدة قياس القدرة الظاهريّة (S): وهي محصّلة القدرة الكليّة المستهلكة، وتقاس بالأمبير لكلّ ڤولت.

 

ويلاحظ أنّ شركة الكهرباء تقوم بمحاسبة المصانع على خلاف المستهلك العادي، بصرف النظر عن سعر الشريحة الكهربائيّة، فيتمّ محاسبته وفقًا لمحصّلة القدرة (S)، وليس على (P) فقط كالمستهلك العادي؛ نظرًا لما تستنزفه المحوّلات والمحرّكات من قدرة غير فاعلة، مما يمثّل عبء على الشركة.

يعدّ الإلمام بما تعكسه وحدة قياس القدرة الكهربائيّة على الأهمية بمكانٍ؛ لما تعكسه من استهلاكنا للطاقة الكهربائيّة، والمساعدة على توفير المال بتوفير الطاقة، أو القدرة الكهربائيّة غير الفاعلة؛ وذلك بعمل آليّة أوتوماتيكيّة لفصل المحرّكات تمامًا عن مصدر التيّار خلال فترة التوقّف؛ لتوفير ما لا طائل منه.

اقرا أيضا

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *