مفهوم الغش و أنواعه

مفهوم الغش و أنواعه

يوجد الكثير من الكلمات التي تحتاج إلى شرح وتفسير المعنى المراد منها؛ لكي يتمكن الإنسان من إدراكها، وطريقة استخدامها؛ حيث يمكن استعمال كلمة واحدة في أكثر من موضع بصورة مختلفة، تخلّ بالمعنى تمامًا، وينتج عنها معنى مختلف بشكل كامل؛ لذلك يجب على المرء عدم استخدام الكلمات والمصطلحات عبثًا وعن غير فهم؛ لكي يتمكن من إيصال المعنى المطلوب. وتعدّ كلمة الغشّ من الكلمات التي من الممكن استعمالها في العديد من المواضع؛ لذلك كان من الضروري قبل استخدامها، التعرّف علي جميع المعاني المستترة وراء هذه الكلمة؛ لذلك سوف نتناول معًا معنى الغشّ من خلال هذا المقال، فتابعونا.

 

معنى الغشّ

 يصنّف الغشّ ضمن الصفات السيئة المذمومة، التي قد يتسم بها بعض الأشخاص، ويمكن تعريفه بعدة مفاهيم، علي النحو التالي:

  • الغشّ في اللغة: وهو خلط البخس بالثمين، مثلما يفعل بعض الأفراد؛ من أجل تحقيق الأرباح بالغشّ، عن طريق مزج الحليب بالماء.
  • الغشّ في الشرع والدين: وهو أن يقوم المرء بمزج الردي والفاسد، بالجيد.
  • الغشّ في النظام التعليمي والتربوي: وهو تزييف شامل للحقائق، ونسب حقوق ومجهود لأشخاص لا يستحقونها، عن طريق التلصّص واستراق النظر، وسرقة الإجابات من أحد الطلاب المجدين، أو عن طريق العديد من الطرق الأخرى التي يبتدعها الطلاب من أجل الحصول على أجوبة أسئلة الامتحان للنجاح، وحصاد التفوق الوهميّ.
  • الغشّ في الاصطلاح: وهو يمثّل إحدى السمات المزمومة، التي شاعت وانتشرت في المجتمعات؛ بحيث أثرت بصورة سلبيّة على المجتمع وجميع أفراده.

 

حكم الغشّ في الإسلام

لقد حرم الله تعالى الغشّ، بجميع معايره وأساليبه؛ حيث يتسبب في حدوث فتن، وعداءات، وكراهية؛ لذلك فقد حثنا الله عز وجل على اجتناب الغشّ؛ عن طريق العديد من الآيات القرآنية، التي نهى وحرم فيها كل الطرق المؤدية للغشّ، مثل قوله تعالى: 

(وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ )، وكذلك قوله تعالى (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفـُونَ * وَإِذَا كَـالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسـِرُونَ * أَلا يَظُـنُّ أُولَئِـكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ). 

 

فضلًا عن الأحاديث النبوية الشريفة التي نهى فيها الرسول عن الغشّ، ووصف صاحبه بأنه ليس من المسلمين، ولا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

 

الغشّ وأهم أنواعه

كما قلنا مسبقًا فإن الغشّ يتضمن عدّة طرق وأنواع مختلفة، تجعل الكثير من الأشخاص يحلّلونه عن طريق نفي حقيقة كونه غشّ بالمعني المعروف؛ لذلك سوف نتناول أهم أنواع الغشّ المتعارف عليها في المجتمع فيما يلي:

  • غشّ السلع: وهو من أكثر الظواهر المنتشرة في العصر الحالي؛ حيث أصبح العديد من الأشخاص يعتبرون هذا الأمر مهارة، ووعي زائد، ويوهمون المشتري بأشياء غير حقيقية في السلعة المراد بيعها، والأخذ في وصف محاسنها غير الموجودة فعليًّا؛ حتى ينخدع المشتري. كما أن هذا النوع من الغشّ يحمل صورة أخرى، وهي الغشّ في المكيال أو الميزان، عندما يتفنّن البائع بطرق عدة لزيادة وزن السلعة، وجعلها في الكفة الرابحة. ليس هكذا فقط، بل قد يقوم البائع بتبديل السلعة بعد وزنها، وإعطاء المشتري نفس السلعة بمستوى أقل جودة، بل قد تكون رديئة وفاسدة.
  • الغشّ في الامتحانات: وهو النوع الذي أصبح يسود المجتمعات، حيث أصبح الطلاب يهملون دروسهم طوال العام؛ ولكي يتفادوا الوقوع في المشاكل، والرسوب؛ يلجأون إلي أسهل الطرق من وجهة نظره،م ألا وهي الغشّ في الامتحان، متناسيين أمر الله بتجنبها وتحريمها.
  • الغشّ في العلاقات: امتدّ الغشّ في وقتنا هذا ليلحق بالعلاقات الاجتماعية العظيمة، ولم يتوقفوا عند هذا الحدّ؛ بل قاموا بهتك الروابط المقدسة التي تربط الأم بولدها، كما يحدث في بعض الأحيان، عندما تلد الأم ويقوم أحد الأشخاص الغشاشين بتبديل طفلها بطفل أخر؛ لتحقيق الربح الماليّ، أو لأي سبب سفيه، وراء هذا الفعل الشنيع.
  • كما تقوم العديد من الفتيات اليوم بإظهار نفسها بمظهر مختلف كليًا أمام خطيبها؛ بحيث تبدو شخصًا أخر ملفت للانظار، وينخدع الخطيب ويتممّ الزواج ليتفاجأ بصورة مختلفة تمامًا بعد الزواج.

كلها أساليب للغشّ استحلها إنسان غافل عن حكم الله على الغشاشين والمخادعين، سلبتهم الدنيا بمظاهرها الخادعة ورائها في طرق مظلمة، لا يرجو منها عودة.

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *