ما هي الحضارة الإغريقية؟ وانجازاتها في جميع المجالات

الحضارة الاغريقية

تمثّل الحضارة أهمية كبيرة فى حياة البشر؛ فمن خلالها تتشكل عاداتهم، ومعتقداتهم، وأخلاقهم، ولقد مرّ العالم من حولنا بالكثير من أنواع الحضارات القديمة، والمختلفة، والتى مازالت معروفة حتى الآن؛ لما تركته فى نفوس الآخرين من ثقافة، بالإضافة إلى المعالم الرائعة، التى تستحقّ التخليد على مرّ التاريخ، وتشكّل الحضارة الإغريقيّة واحدة من أهم هذه الحضارات، التي لا زالت آثارها موجودة في عادات وتقاليد وفلسفة كثير من الشعوب، ونظرًا إلى ما تملكه الحضارة الإغريقية من مكانة بارزة؛ كان من الواجب الحديث المفصّل عنها، وهو ما سوف نقوم به من خلال هذا المقال، فتابعونا.

نبذة عن الحضارة الإغريقية

اشتهرت الحضارة الإغريقية بما يُعرف الحضارة اليونانيّة، التابعة لدولة اليونان القديمة، والتى بدأت مباشرة بعد انتهاء الحضارة الميسينيّة، وهى المعروفة كذلك بالموكينيّة، وقد ظهرت الحضارة الإغريقية فى عام 1200 ق.م، وانتهت مع وفاة الإسكندر الأكبر، وذلك خلال عام 323   ق.م، كسلطة حضاريّة ذات نفوذ، وبقيت كثقافة وفلسفة إنسانية موروثة ملكًا للجميع، والتي تمثّلت في كثير من الفنون، كفنّ النحت، والعلوم الرياضيّة، والفلكيّة، والفيزيائيّة، والمسرح، والفلسفة.

الحضارة الإغريقية وأهم انجازاتها

تميّزت الحضارة الإغريقية بالكثير من الإنجازات، التى ميزتها عن مختلف الحضارات القديمة الأخرى، ومن أهم هذه الإنجازات:

فنّ النحت

شهد النحت تطورًا ملحوظًا فى الحضارة الإغريقية؛ حيث أبدع الإنسان فى اليونان القديمة فى نحت الشخصيات المختلفة، مع وضع بعض اللمسات الفنيّة المميّزة والدقيقة؛ التى يصعب على الأشخاص العاديين القيام بها، مثل بعض اللمسات التعبيريّة على الوجه، كالابتسامة، أو الغضب، بالإضافة إلى بعض التفاصيل المهمة في نحت الأشخاص، كالعناية الدقيقة بالملابس، والشعر، وغيرها، وكل هذا يتم بوعي الفنان وحسّه المرهف.

العلوم الرياضيّة

ساهمت الحضارة الإغريقية بصورة كبيرة وملحوظة، في اكتشاف نظريات مهمّة تعتبر من أهم أسس العلوم الرياضيّة، مثل استنتاجات إقليدس فى العلوم الهندسيّة، ونظرية فيثاغورس، كما شكّل كتاب “العناصر” مرجعًا هامًّا لكثير من العلماء في علم الهندسة، حتى عهد قريب.

النواحي السياسيّة والاقتصاديّة

حرصت الحضارة الإغريقية على النهوض بالمواطن؛ لذلك طرحت عدة أفكار مهمّة متعلقة بحكم الدولة، كما قام أفلاطون بوضع أول فكرة للحكم السياسيّ، والنظام الديموقراطيّ، في كتابه المشهور  “الجمهورية”، وتناول فيه العدالة، ومفهومها، وطرق تحقيقها كدولة.

كما قام أرسطو بالحديث الطويل عن مناهج السياسات المختلفة، فى الكثير من مدن اليونان القديمة، ثم أضاف فى آخرها، تصنيفًا دقيقًا لنقاط القوة والضعف فى كل مدينة، كما قاموا بوضع نظاما لشراء السلع، والبضائع؛ وذلك من خلال سك العملة المعدنية ذات القيمة الذاتيّة كالذهب؛ لتصبح متداولة لأول مرة فى مدينة ليديا، وذلك فى عام ستمائة قبل الميلاد.

العلوم التاريخية

عمل اليونانيون على تسجيل التاريخ بأدقّ صورة؛ حيث برع عدد من المؤرخين من بينهم ثوسيديدس، وهيرودوت، ومازالت أسماء هؤلاء المؤرخين وأعمالهم متوارثة حتى يومنا هذا؛ فهي لا تمتاز بالمصداقية فقط، ومراعاة الحقائق، بل طُرحت بأسلوب رائع، ومتضمن لجميع اتّجاهات الموضوع ، مثل كتاب هيرودوت الذى كتب فيه عن حروب الفرس، وناقش فيه كل الأمور المتعلقة به، كالأسباب، والنتائج، بالإضافة إلى غيرها من الاتجاهات المتعددة الأخرى.

العلوم المختلفة

يمثّل اكتشاف العديد من العلوم، من أهم الإنجازات التى حققها الإغريق؛ حيث إن غالبية العلوم المعروفة لدينا اليوم هي من اكتشافهم، مثل العلوم الفيزيائيّة، وعلم الحيوان، وعلم الإحياء، وجميعها مسميات تعود إلى العصور اليونانيّة القديمة.

الرياضة

قام الإغريق بابتكار ألعاب رياضيّة مهمّة، أصبحت اليوم رياضة عالميّة مثل، الماراثون، والألعاب الأولمبية”، كالجري، وركوب الخيل، والمصارعة، والرماية”، والتي هى في الأساس عبارة عن مسميات تعود لدولة اليونان القديمة، كما أنهم أيضًا أصحاب الفضل فى تصميم الملاعب الرياضيّة، وصالات الألعاب، وإقامة السباقات التنافسيّة، فى حفل دينيٍّ ضخم.

ساهمت الحضارة الإغريقية بشكل كبير فى تشكيل عدّة ثقافات متنوعة، كان لها أثر واضح على حياة الأفراد، وكانت بداية نحو اكتشافات عظيمة، وانجازات مهمّة مازالت مستمرة حتى الآن، يستوحي منها العلماء والمفكرون الكثير من أعمالهم.

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *