تعريف التكنولوجيا

تعريف التكنولوجيا

يتّصف الإنسان برغبته الكبيرة في السعي نحو المعرفة، والتوصّل إلى كل ما هو جديد، من أجل مواكبة العصر ومتطلباته، وتعدّ التكنولوجيا هى الوسيلة نحو المعرفة والتطور، ومع توفر شتّى السبل للمعرفة، كان حصاد التكنولوجيا الرائع فى ازدياد ملحوظ، ونجد هذا الأمر جليًّا فى الفوارق العظيمة بين التطورات فى كل عام، عن العام السابق له، ونتيجة لدور التكنولوجيا الفعّال فى هذا التقدم المستمر والملحوظ، كان لابدّ من الحديث المفصّل عنها من خلال هذا المقال، فتابعونا.

 

ماهيّة التكنولوجيا

التكنولوجيا أو كما يطلق عليها البعض التقنية، هي عبارة عن كلمة يونانيّة الأصل، مؤلفة من جزأين، الأول هو “تكنو”، والذى يعني أداء، أو حرفة، أو فنّ، والثانى وهو “لوجيا،” والذى يشير إلى دراسة، وكذلك معرفة وعلم، وبناءً عليه فإن مصطلح تكنولوجيا يمثّل علم الأداء، أو الطريقة التى يستخدمها الإنسان من أجل تحقيق المعرفة، التى تمكّنه من التحديثات العديدة التى يعيشها العالم يومًا بعد يوم.

وتدخل التكنولوجيا ضمن مختلف المجالات الحياتيّة، مثل المجال السياسيّ، والاقتصاديّ، والزراعيّ، والتجاريّ، والصناعيّ، والتعليميّ، من أجل معالجة كافة المشكلات، وإتمام المهام الصعبة؛ لذلك يمكن توضيح مفهوم التكنولوجيا على أنها: “وسائل مستحدثة يتمّ استخدامها لتيسير جميع أمور الحياة على الإنسان”.

 

أهم أهداف التكنولوجيا

تهدف التكنولوجيا إلى تحقيق عدّة أمور، تعود على المرء والمجتمع ككل بالنفع، والتقدم، ومن أهم هذه الأهداف:

تحقيق التواصل

قامت التكنولوجيا الحديثة بتوفير أسهل الطرق على الأفراد، وأوفرها؛ للتواصل مع الأخرين، سواء من أجل العمل، وجني  الأموال، أو التسلية، أو التواصل العائلي، عبر مسافات طويلة؛ وذلك من خلال الهواتف الذكيّة، وشبكات الإنترنت.

 

توفير الوظائف

ساهمت التكنولوجيا الحديثة فى توفير العديد من الوظائف الشاغرة عبر الإنترنت، التى يستطيع المرء الالتحاق بها عن بعد، دون الحاجة فى الذهاب إلى موقع العمل، أو الارتباط بمواعيد محددة للعمل.

 

زيادة الوعي والثقافة

حرصت التكنولوجيا على توفير جميع المعلومات التى قدّ يحتاج إليها الإنسان؛ وذلك من خلال الصحف، والإنترنت، الذى أصبح جزءًا أساسيًّا من كل منزل؛ بحيث أصبح كل ما يتطلب من المرء، هو كتابة العنوان الذى يحتاج معلومات عنه، ثم يضغط على زر البحث؛ ليجد كل ما يبحث عنه أمام عينيه فى لحظات معدودة، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المكتبات، أو دفع أموال مقابل شراء الكتب.

 

تحقيق الرفاهية

وذلك من خلال توفير مجموعة متنوعة وهائلة من ألعاب الفيديو المسلية، التى يمكن للشخص الجلوس عليها لساعات طويلة دون ملل، بالإضافة إلى الكثير والكثير من الأفلام والمسلسلات المتنوعة، ما بين الكوميديا، والدراما، والأكشن، والرومانسيّة، والخيال، وكل ما يتناسب مع مختلف الأذواق، فضلًا عن أفلام الكارتون المتعددة.

 

تيسير الأعمال على الإنسان

يعدّ تيسير الأعمال على الإنسان هو الهدف الرئيسيّ للتكنولوجيا، الذي لأجله تمّ التوصّل إلى التكنولوجيا، من أجل تحقيق وتوفير حاجة الإنسان، سواء للوقت أو المال، أو المجهود؛ وتمّ ذلك من خلال الصناعات الحديثة، والتى مازالت في تقدّم مستمر، مثل وسائل المواصلات، ووسائل الاتصال، وجميع الأجهزة والأدوات، التى يستخدمها الإنسان فى حياته اليومية.

 

اكتشاف طرق للعلاج

وذلك من خلال العمل على استحداث أدوية، وعقارات طبية؛ لمكافحة العديد من الأمراض، بالإضافة إلى الأجهزة المتطورة التى تستخدم فى الكشف عن الأمراض المستعصية، وتشخيصها، وطرق علاجها.

 

آثار التكنولوجيا على الفرد والمجتمع

لقد أحدثت التكنولوجيا تغيّرًا ملحوظًا فى حياة الأفراد والمجتمع، وذلك من خلال إضافة عدة وسائل مختلفة للنهوض بالحياة، والتطوير منها، فى جميع نواحيها، ويتمّ ذلك عن طريق الحدّ من الوقت الضائع فى إنجاز المهام الصعبة، بالإضافة إلى توفير المال المهدر لتنفيذ هذه الأعمال.

لقد قامت التكنولوجيا بإحداث تغيير جذريّ فى حياة الإنسان، وذلك من خلال الأدوات، والأجهزة، والآلات الحديثة التى أدخلتها على حياة الأفراد، فكانت سببًا في حدوث مرحلة انتقاليّة هائلة ما بين القديم والجديد.

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *