السنة الضوئية

السنة الضوئية

السنة الضوئية

مصطلح السنة الضوئية من المصطلحات التي يتم استخدامها كثيرا في علم الفلك لمعرفة المسافة الي تبعدها الكواكب والنجوم عن بعضها البعض، خلال المقال سوف يتم توضيح ماهي السنة الضوئية ؟، والكثير من المعلومات عنها.

ما هي السنة الضوئية ؟

  • هي وحدة لقياس المسافة، تستخدم لقياس المسافات الكبيرة جدا مثل المسافة بين الأرض والنجوم والأرض والشمس، أو المسافة بين الكواكب وبعضها.
  • هي عبارة عن المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة.
  • تبلغ سرعة الضوء 300 ألف كيلو في الثانية، أي أن الضوء يقطع 18 مليون كيلو في الدقيقة الواحدة الضوئية، لذلك تبلغ المسافة التي يقطعها الضوء في السنة الواحدة 9,460,730,472,580,800 متر أي تعادل 9.471 تريليون كيلو متر، أو ما يعادل 5.878 تيليون ميل.
  • تساوي السنة الضوئية 632410177 وحدة فلكية، تعبر عن المسافة التي يقطعها الضوء في الفراغ في سنة واحدة.

هل السنة الضوئية وحدة مسافة ام وحدة زمن؟

يعتقد البعض أنها تستخدم لحساب المسافة، ولكنها تستخدم لقياس المسافات الكبيرة جدا التي تقدر بملايين الكيلو مترات وتم حسابها خصوصا لحساب المسافة في الفراغ بين الكواكب وبعضها.

ولكن في المقابل فإن السنة على الأرض تستخدم في حساب الزمن ولكنها ليست وحدة لقياس المسافة.

الاختلاف بينهم هو أن السنة الضوئية تستخدم لحساب المسافة بينما السنة الأرضية تستخدم لحساب الزمن.

ما هو تعريف السنة الأرضية ؟

المسافة التي تقطعها الأرض للدوران حول الشمس خلال عام.

 

تطبيقات على نظام السنه الضوئية:

  • نظام القنطوري الألفا، هو اقرب نظام نجمي قريب من الأرض، ويتكون من نجمتين، وتبلغ المسافة بين الأرض وبينهم 4.34 سنة ضوئية.
  • المسافة بين الأرض وبين النجم القزم الأحمر، تقدر بحوالي 4.22 سنة ضوئية، أي أنه في حالة انفجار هذا النجم سوف نرى هذا الانفجار بعد 4.22 سنة.

 

كم تبلغ السنة الضوئية والسنة العادية ؟

تساوي السنة الارضية 365 يوم، وهي المدة التي تستغرقها الأرض لكي تدور حول الشمس. سابقا تم توضيح قيمة السنة الضوئية.

 

تاريخ قياس سرعة الضوء في الفراغ:

على مر التاريخ قام الكثير من العلماء بمحاولة لقياس سرعة الضوء في الفراغ، وبما ان قانون حساب السرعة تساوي المسافة مقسومة على الزمن، ولكن لتحديد سرعة الضوء يصعب تحديدها لأن الضوء هو أسرع الأشياء، وأن الضوء هو أسرع الأشياء، لذلك على مر التاريخ حاول الكثيرون حساب الضوء في الفراغ، واليك بعض المحاولات الهامة والمشهورة في التاريخ وهي:

 

محاولة جاليليو لقياس سرعة الضوء:

قام العالم جاليليو بالطلب من اثنين من تلاميذه أن يقف كل واحد منهم اعلى قمة جبل يفصل بين الجبلين 10 كم، وأن يحمل كل منهم فانوس به شمعة يقوم الأول بفتح الغطاء عن فانوسه، ثم يقوم الثاني بفتح غطاءه عن فانوسه عندما يرى الضوء، ويقوم بتسجيل الوقت الذي وصل إليه فيه الضوء،

الفلكي الدنماركي "أولي رومر"
الفلكي الدنماركي “أولي رومر”

ولكن هذه الطريقة غير مناسبة ولا دقيقة لقياس الضوء، ويرجع ذلك لأن الضوء سريع جدا، كما أن طريقة الحساب هذه لا يمكن تحديده.

محاولة رومر:

قام الفلكي الدنماركي “أولي رومر Ole Rømer” بأول محاولة ناجحة لقياس سرعة الضوء، حيث أنه قام برصد فلكي لقمر المشتري، فهو يحتاج 42.5 ساعة حتى يتم دورته حول كوكب المشتري،

بينما دورة المشتري حول الشمس تحتاج 12 سنة ارضية حتى تتم، بعد ذلك تمكن رومر بعد القيام بالكثير من التجارب وتطوير هذه الادوات والكثير من التدوينات والملاحظات قام بتحديد سرعة الضوء في الفراغ بأنها تساوي ( 2.3 × 108 م/ث ) أي أن سرعة الضوء محدودة.

هذه ليست المحاولة الاخيرة للوصول الي سرعة الضوء في الفراغ مع نسب خطأ قليلة، حتي وصلنا الي القيمة المعتمدة حاليا والتي تعبر عن سرعة الضوء في الفراغ.

خلال المقال تم توضيح تعريف السنة الضوئية والفرق بينها وبين السنة الارضية، وتاريخ تحديد سرعة الضوء في الفراغ، قم بزيارة باقي اقسام الموقع لمعرفة المزيد عن التكنولوجيا والفلك.

 

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.