الساعة كم دقيقة . كم دقيقة في الساعة؟

الساعة كم دقيقة . كم دقيقة في الساعة؟

ربما لم تكن الدقّة في تحديد الوقت- قديمًا- ذات أهمية كبيرة، ولكنّ الرغبة في تحديده بدقّة مع مضيّ الوقت كانت موجودة لدى العلماء- وخاصّة الفيزيائيّين والفلكيّين منهم- فعمدوا إلى ابتكار كثيرٍ من أدوات قياس الوقت، كالساعة الشمسيّة، والرمليّة، والمائيّة، وساعة البخور، وساعة الشموع، ثمّ الساعة الميكانيكيّة، ثمّ ساعة الكوارتز، ثمّ الساعة الذريّة، وهكذا أخذ الوقت أهمية بالغة مع مرور الزمن، إلى درجة ابتكار الساعة الذريّة والدقّة في تحديد الوقت حتّى جزءٍ من عشرة مليارات جزءٍ من الثانية، أي أنّك تستهلك من الوقت في عمليّة شهيقٍ وزفيرٍ واحدةٍ حوالي أربعين مليار وحدة زمنيّة! ولكنّنا في الحياة اليوميّة الدارجة نستعمل وحدة الساعة والدقيقة، فتعالوا نتعرّف على الساعة كم دقيقة من خلال مقالنا هذا، فتابعونا.

 

الساعة كم دقيقة

1 ساعة تحتوي على 60 دقيقة. 1 ساعة = 60 دقيقة. و 1 دقيقة = 60 ثانية.

نص ساعه كم دقيقه؟ نصف ساعة = 30 دقيقة
ثلث ساعه كم دقيقه؟ ثلث ساعه = 20 دقيقة
ربع ساعه كم دقيقه؟ ربع ساعة = 15 دقيقة
كم دقيقة في الساعة؟ 60 دقيقة في الساعة الواحدة
تلت ساعه كم دقيقه؟ تلت ساعه تحتوي على 20 دقيقه
100 دقيقة كم ساعة؟ 100 دقيقة = 1 ساعة وثلثين ساعة (1 ساعة و40 دقيقة)
90 دقيقه كم ساعه؟ 90 دقيقة تساوي 1 ساعة ونصف (1 ساعة و30 دقيقة)
١٢٠ دقيقه كم ساعه؟ 120 دقيقة تساوي 2 ساعة (ساعتين)
500 دقيقة كم ساعة؟ 500 دقيقة تساوي 8 ساعات وثلث (8 ساعات و20 دقيقة)
300 دقيقة كم ساعة؟ 300 دقيقة يساوي 5 ساعات
200 دقيقة كم ساعة؟ 200 دقيقة تساوي 3 ساعات وثلث (3 ساعات و20 دقيقة)
الساعه كم دقيقه فيها؟ 1 ساعة تحتوي على 60 دقيقة
30 دقيقة كم ساعة؟ 30 دقيقة تساوي نصف ساعة
600 دقيقة كم ساعة؟ 600 دقيقة تساوي 10 ساعات
24 ساعه كم دقيقه؟ 24 ساعة = 24 × 60 = 1440 دقيقة
نص ساعه يعني كم دقيقه؟ نصف ساعة تعني 30 دقيقة
كم ساعة تساوي 360 دقيقة؟ 6 ساعات تساوي 360 دقيقة
150 دقيقه كم ساعه؟ 150 دقيقة تساوي 2 ساعة ونصف (2 ساعة و30 دقيقة)
3000 دقيقه كم ساعه؟ 3000 دقيقة تساوي 50 ساعة

 

الزمن فيزيائيًّا

توجد هناك أكثر من طريقةٍ لقياس تدفّق الزمن، ولكنّ المشكلة ليست في الآلة التي يتمّ بها قياس الزمن أو معايرته، بل المشكلة الحقيقية تكمن في ماهيّة الزمن ذاته فيزيائيًّا، أي تلك المادة المعنويّة التي يتمّ قياسها، فمثلًا إذا ما كان هناك كلٌّ من المراقب (أ) والمراقب (ب) لا يتحركان في أيّ اتّجاه، أي في موضع الثبات، وكانا يرصدان تحرّك النقطة (ج) بالنسبة إليهما في المستوى الإحداثيّ المسطّح (س).

فليست هناك أيّة مشكلة في قياس الزمن، وهذا ما يدركه ويعرفه غير المتخصّص عن الزمن، بأنّه كميّة زمنيّة مطلقة، ولكن إذا ما تحرّك المراقب (أ) في اتّجاه النقطة (ج)، واتّجه المراقب (ب) في اتّجاهٍ بعيدٍ عن النقطة (ج)، وتحرّكت النقطة (ج) في اتّجاه (أ) بنفس السرعة، وجميعهم على خطٍ مستقيمٍ واحد (أ، ب، ج).

فإنّ الإحساس بالزمن بالنسبة لكلٍّ من المراقب المتواجد عند النقط (أ، ب، ج) بالنسبة لبعضهم البعض سوف يختلف تمامًا، وعليه فسوف يحسّ المراقبان اللذان عند النقطتين (أ، ج) بقصره، بينما يحسّ المراقب الذي عند النقطة (ب) بالنسبة للمراقبين (أ، ج) بطول الزمن، وهذ ما يعني فيزيائيًّا أنّ الزمن كميّة نسبيّة متّجهة، وليس كميّة مطلقة.

وهذا ما فطن إليه أينشتاين في نظريّته الأولى للنسبيّة، ولاسيما إذا ما كان كلٌّ من المراقب (أ،ب،ج) في مستوى إحداثيّ مغاير للآخر، كمن يوجد على الأرض ويرصد حركة من يتواجد في السماء، وهذا ما يمكن أنّ تحسّ به وأنت مسافرٌ بالقطار مثلًا بالنسبة للمسافر الآخر الذي يستقلّ القطار المعاكس، أو الذي يستقلّ القطار الذي في نفس الاتّجاه وبنفس السرعة، وعليه فإنّ الزمن هو “كميّة نسبيّة متّجهة”.

 

النظام الأساسيّ لحساب الزمن

يوجد هناك عدّة أنظمة للعدّ، فمثلًا هناك الأساس العشريّ، الذي يتّخذ من العدد (10) ومضاعفاته أساسًا للعدّ، وهناك من يتّخذ من العدد (60) أساسًا آخر للعدّ، المأخوذ عن الحضارة البابليّة (الآشوريّة)، والمصريّة القديمة، وتقسيم الزمن يعتمد على النظام الستينيّ (60) للعدّ، فتُتّخذ وحدة أوليّة كوحدة معايرة للزمن، ثمّ يتمّ تقييم الوحدة الأكبر منها من مضاعفات العدد (60)، وهكذا، وهذا ما سوف نوضّحه على النحو التالي:

  • وحدة الثانية: تُتّخذ وحدة الثانية ومضاعفاتها وحدةً لقياس الوقت على الأساس الستينيّ (60)، وتمّ معايرة وحدة الثانية بالوقت اللازم لتردّد إشعاع عنصر السيزيوم بما يعادل 9,192,631,770 فترة إشعاع.
  • وحدة الدقيقة: وفقًا لنظام العدّ الستينيّ فإنّ الدقيقة تساوي (60) ثانية، أي ما يعادل (60 × 9192631770) فترة إشعاع عنصر السيزيوم.
  • الساعة: ممّا سبق يمكننا تحديد الساعة كم دقيقة، وذلك وفقًا للنظام الستينيّ، فإنّ وحدة الساعة هي (60) دقيقة، أي ما يعادل (60 × 60 × 9192631770﴾ فترة إشعاع من تردّد إشعاع عنصر السيزيوم.
  • تعدّ دقّة تحديد عنصر الزمن من الأمور الجدّ هامّة، ولكنّنا عندما نستغرق في مشاهد التلفاز، أو ننسى أنفسنا ونحن نسحب شاشة الموبايل؛ لتصفّح وسائل التواصل الاجتماعيّ فيما لا طائل منه، فإنّنا لا ندرك هذا مطلقًا، ولكنّنا في الحقيقة ربما نكون قد أهدرنا نصف أعمارنا هباءً، ولم يتبق لنا سوى النصف الآخر، والذي غالبًا لا يكفي لأن ننجز فيه ما يجب إنجازه.

اقرا أيضا

التعليقات

أترك تعليق،..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *